غير حياتك للأفضل

( كن دائما صاحب الخطوة الايجابية الأولى عندما يتردد الآخرون )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لا تتوقعي منه قراءة أفكارك.. افهمي زوجك من نظراته حركات جسمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 438
تاريخ التسجيل : 25/12/2013
الموقع : http://bnawin.weebly.com/

مُساهمةموضوع: لا تتوقعي منه قراءة أفكارك.. افهمي زوجك من نظراته حركات جسمه   الجمعة ديسمبر 27, 2013 3:59 pm


لا تتوقعي منه قراءة أفكارك.. افهمي زوجك من نظراته حركات جسمه




إذا كنتِ تستعدين للزواج وتحمل المسؤولية اعلمي أن الحياة الزوجية لا تخلو من المنغصات، لا تتوقعى أن شريك حياتك سيفهم ما تقصدينه بديهياً، والمطلوب منك فى هذه الحالة عدم الانزعاج، وتذكري أن ذلك ليس ذنبه، فلا احد يستطيع قراءة الافكار، ولا تنسي أن التواصل يتطلب جهدا.
ويؤكد خبراء العلاقات الزوجية أن العشرة الزوجية ليست جسدية فقط، فأصل أو مصدر كلمة «عشرة» تأتي من الاتصال على المستوى العميق، والحميمية والتفهم والتعاطف والتقبل امور أكثر اهمية وعمقا من العشرة الجسدية، ومن خلال تخصيص مكان للشريك في العقل والقلب، ستتمكنين من فهم نظراته وحركات جسمه وطريقة تحدثه وليس كلماته فقط ، ويقدم لكِ الخبراء بعض النصائح التى تمكنك من التواصل الجيد مع شريك حياتك بحسب جريدة “القبس”:

افهمي الإشارات
قد لا يعلق شريكك او يعبر عن مشاعره حول أمر معين، لكنه لن يتمكن من اخفاء الدلائل والاشارات الجسدية وغير اللفظية التي تعبر عن مشاعره الحقيقية، واحيانا تظهر تلك جلية من حركات جسمه التي تعبر اكثر من كلماته. لذا لا تنسي النظر الى يديه وجسمه وهو يتكلم، وفسري الامر وحلليه.

واذا كان وقع سوء فهم او تفسير خاطىء لموقف ما، من المهم ان تظهري رغبتك في تفهم الطرف الآخر. لا تظهري عدم رغبتك بالتواصل او انك ضقت ذرعا به، بل استمري في تفسير الامور له وحقيقة مشاعرك.
تعلمي ان تقولي ما تقصدينه

هناك الكثير من الامثال والأقوال التي تشير الى ان المرأة قد تقول شيئا لكنها تقصد امرا آخر، وهذه المواقف مصدر للكثير من القصص المضحكة، لكونها واقعية وتحصل في الكثير من الاحيان بين الزوجين.

ففي الحقيقة، تحب المرأة ان يفهم شريك حياتها ما تريد قوله من دون ان تقوله، كأنه يجب عليه أن يرى ويعي ما يدور في دماغها بديهيا. فالكثيرات يتوقعن من شركاء حياتهن ان يفهموا وحدهم ما يخفين من مشاعر لا يبحن بها بالكلام، بيد أن الاعتماد على ذكاء الرجل وملاحظته ليس امرا عادلا او فعالا. فالرجل بطبيعته ليس دقيقا في تحليله للمظهر، بل يركز على التواصل اللفظي للحصول على المعلومات. لذلك يجب عليك قول ما تريدينه بشكل مباشر وصوت عال حتى يسمعه.

كوني صريحة
تعلمي ان تقولي ما تريدينه بالطريقة التي يفهمها الرجل، أي كوني واضحة ومحددة. على سبيل المثال بدلا من اقتراح نشاط آخر غير النشاط الذي يريد الزوج القيام به، كوني صريحة وقولي له الحقيقة. مثلا لو أراد زيارة أشخاص لا تحبينهم، لا تكوني سلبية، وقولي له انك لا تودين معارضته لكن السبب الفعلي لرفضك لهذه الزيارة انك لا تودين رؤية اشخاص معينين لسبب ما (لا تنسي ذكر السبب)، واتبعي الامر بـ: «آسفة لذلك، لكنني لست في مزاج لمقابلتهم وتحمل تعليقاتهم». فبهذا تعرضين بشكل مباشر افكارك واحاسيسك، وتلغين من جانبه أي حيرة حول دوافعك لعدم تقبلك لما يريد القيام به.

تفهمي موقفه
استخدمي قوة التخيل، حتى يمكنك تصور وجهة نظر شريكك وردة فعله تجاه امر ما، ومع ذلك، لا تنسي أنه قد تكون هناك عوامل اخرى لا تعلمين بها، فحتى تفهمي شريكك يجب ان تحاولي فهم جانبه من القصة ايضا.

حرية الحوار
دعيه يعبر كما يريد عن مشاعره وافكاره، وافضل وسيلة لذلك هي فتح باب النقاش معه. ومن المحاورات المفيدة ان رأيت زوجك متضايقا البدء بالقول: أنا احاول فهمك، لكني لم اصل الى ذلك. فهل قمت بفعل امر ما يضايقك او يزعجك؟
فيرد الزوج: لا.
الزوجة: هل يقوم شخص اخر بأمر يزعجك او يضايقك؟
الزوج: لا.
الزوجة: هل انت متضايق بشكل عام؟
الزوج: نعم.
الزوجة: مني؟
الزوج: لا، ليس في الواقع.

وبهذه الاسئلة أنت تناقشينه وتقللين من الاسباب المحتملة لانزعاجه، حتى تصلي الى السبب الرئيسي. وقد تتطلب هذه الطريقة الجهد والوقت، لكنها ستعطي ثمارها في النهاية. ودعي لزوجك المجال ليتكلم على راحته ويعبر عن افكاره الداخلية من دون ان تقيميه أو تحاسبيه او تقاطعيه. ولا تنسي انه يمر ايضا في حالة تضارب داخلي شأنه كشأنك، فدعي له الحرية ليعبر عنها.

تجنبي سوء الفهم
عندما تحدث مشاكل او ينشأ سوء فهم بينك وبين زوجك، من الممكن ان يقترح كل شريك حلولا، ثم تبحثان الافضل منها التي تناسب كليكما. فالتسوية الحقيقية هي التي يشعر فيها الشريكان أنهما شرحا افكارهما وحددا شعورهما وتمت المواجهة، وليتم اختيار الحلول مع التقيد بالحدود الواقعية والمرونة.

المرح مطلوب
لا تنسي ان المتعة والمرح امر مهم في العلاقة الزوجية، لذا اهتمي بتخصيص وقت تقومان فيه بأمر مرح او رومانسي معا. فانضمي إليه في انشطة يحبها كلاكما، او شاركيه هوايته التي يحبها وابدي الاهتمام بها او بتعلمها. واستمتعي بشكل حقيقي بالتواجد معه، وحتى لو تطلب منك ذلك القيام بأمر غير متوقع او غريب عليك.
ومن المفيد ان تجربا تعلم امر ما سويا او البحث عن هواية مشتركة.

انتقي موضوعاتك
في كل مرة تتحدثين فيها الى زوجك، فانت تزيدين من التواصل بينكما وتبنين علاقتك وروابطك معه. فلاحظي المواضيع التي يحب التحدث عنها واهتمي بمتابعة اخبارها والتحدث معه حولها، ولا يجب عليك ان تتحدثي معه حول امور لا يحب ان يسمعها او موضوع يزعجه، حتى لو كنت تفضلين التحدث عنها، ومع مرور الوقت ستجدين اهتمامات ومواضيع مشتركة حتى تتحدثي عنها معه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bnawin.weebly.com/
 
لا تتوقعي منه قراءة أفكارك.. افهمي زوجك من نظراته حركات جسمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غير حياتك للأفضل :: الفئة الأولى :: الرئيسية :: الاسرة والحياة الزوجية-
انتقل الى: